للكبار فقط تسريب فيديو إباحي للمخرج خالد يوسف

0 7٬240

النشطاء ضد خالد يوسف

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مقطع فيديو، ظهرت فيه فنانتان مصريتان هما منى فاروق وشيما الحاج، مرتديتين ملابس شبه عارية للرقص، بجانب قيامهما بأوضاع مُخلة مع أحد الأشخاص قال البعض إنه رجل أعمال، بينما ظنّ البعض الآخر أنه المخرج خالد يوسف.

وانتشرت فضيحة الفيديو الجنسي كالبرق، بجانب اتهامات نالت المخرج المصري والبرلماني خالد يوسف، الذي لم يستجب للتواصل معه.

وسادت حالة من الغضب بين رواد التواصل الاجتماعي، وعلّق العشرات بأصواتهم في فيديوهات خاصة بهم، على أنها ليست الفضيحة الجنسية الأولى لـ”يوسف”، وأن أفلامه وأعماله تتضمن أجزاء كبرى من الإباحية.

ووصلت مطالبات المتابعين إلى حد التدخل القضائي وما زاد الأمر تعقيدًا، أنه حتى الآن لم يصدر أي تعليق من شيما الحاج أو منى فاروق عن الفيديو الذي تم تسريبه.

ووجّه الجمهور الإساءة الكبرى إلى الفنانتين، اللتين استغنيتا عن ملابسهما تمامًا وهما ترقصان دون وعي أو خوف من الفضيحة، وبسبب أن صورهما بدت واضحة تمامًا لا يمكن لأحد منهما الإنكار، عدا الرجل الذي كان معهما وانقسم الجمهور على شخصه.

وحمّلت بعض تعليقات رواد التواصل الاجتماعي السخرية بينما حمّل البعض الآخر القانون في مصر مسؤولية تجاوز بعض كبار الشخصيات دون عقاب، وقال أحدهم: “واضح إن الناس كلها شافت الفيلم الإباحي بتاع خالد يوسف مع منى فاروق وشيماء الحاج.. وواضح كمان أن فيه إجماع على كده.. وواضح كمان إن الناس مستنية فيديو ياسمين الخطيب بعد الصور اللي نزلتها من يومين”.

وقال آخر: “لو في قانون في مصر كان خالد يوسف مصيره السجن بعد مقاطع السكس اللي اتسربت له زمان وكلها حقيقية.. زيه زي عنتيل المحلة.. للأسف القانون في مصر ماشي بالمزاج”.

تلتزمان الصمت

حتى الآن لم يصدر أي تعليق من شيما الحاج أو منى فاروق عن الفيديو الذي تم تسريبه، ليس هذا فحسب بل كتبت مواقع إلكترونية أن جزء ثاني من الفيديو تم تسريبه أيضا.

المصدر

- الإعلانات -

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: