ضبط وإحضار لـ4 سيدات جدد فى قضية الفيديوهات الجنسيةلـ منى فاروق وخالد يوسف

0 247

فى إطار استكمال التحقيقات التى تجريها النيابة فى واقعة الفيديوهات الجنسية المتهم فيها كلا من الممثلتين منى فاروق، وشيما الحاج، قال مصدر أمني، إن أن امر ضبط وإحضار صدر لـ4 متورطين جدد  عقب قرار حبسهم منى فاروق، وشيما الحاج فى القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة، بحسب جريدة الشروق، التي استمرت 3 ساعات أن هناك 4 متهمين جدد في القضية، وأمرت بضبطهم وإحضارهم، إذ تبين من خلال تفريغ الأولي للمقاطع المصورة، ظهور فتيات أخريات شاركن في التصوير مع المخرج الشهير، وممارسة الأفعال الفاضحة، وأيضًا مشاركة شخص آخر في تصوير بعض المقاطع.

كواليس التحقيق فى النيابة

وفى وقت سابق أمرت نيابة مدينة نصر، برئاسة المستشار أحمد لبيب، وذلك بعد الاستماع لأقوال الفنانة منى فاروق في واقعة الفيديو الإباحي الشهير، بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات التى تجرى معهم.

وانتهت النيابة من التحقيق مع المتهمتين، حيث تم التحقيق معهما لـ5 ساعات تقريباً قبل أن تقرر النيابة استمرار احتجازهما على ذمة التحقيقات الجارية معهما، في الفيديو المنشور.

حضرت منى فاروق، إلى مقر النيابة عقب صلاة الجمعة، متلثمة في “إشرب” أسمر، ووسط حراسة أمنية مشددة، وفرض كردون بمحيط النيابة.

النيابة تأمر بتفريغ الفيديوهات

و أمرت نيابة مدينة نصر الكلية بتفريغ الفيديوهات الإباحية التي انتشرت للممثلتين والتي وجهت لهما تهمة ارتكاب الفعل الفاضح، وذلك تمهيدا لمواجهتهما بها، كما أمرت بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، والاستعلام عن المكان الذي تم تصوير الفيديوهات به.

وأكدت النيابة أن القرار في القضية سيصدر من المكتب الفني للنائب العام، وأضاف مصدر أمني بقسم مدينة نصر أن المتهمتين تم ترحيلهما إلى النيابة وسط حراسة أمنية مشددة.

ووجهت لهما النيابة تهمة الإعلان عن فعل الفاضح العلني، طبقًا لنص المادة 269 لقانون العقوبات.

وكانت التفاصيل الكاملة وكواليس القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، لظهورهما فى فيديوهات جنسية مع شخصية عامة.

وقال المصدر، إن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية قدمت تحريات أولية للنيابة العامة لاستصدار أمر ضبط وإحضار للممثلتين، وإن عملية القبض على منى فاروق تمت أمس من أحد كافيهات منطقة شمال القاهرة.

فيديو منى فاروق كامل”.. ما يبحث عنه المصريون الآن على جوجل

حيث تم الاتصال بها واستدراجها عن طريق أحد الأشخاص لحديث ودي وبعدها ألقي القبض وترحيلها لمقار أحد الجهات الأمنية تمهيداً لاستجوابها وفتح تحقيق معها، حسبما أفادت المصادر.

وأضاف المصدر ، أن التحقيق الأولى والاستجواب المبدئي تضمن أسئلة عن علاقتها بالشخصية العامة وسبب ظهورها معاه فى الفيديو وتاريخ التصوير وكيف تم ذلك وسنها وهل تم ذلك بالتراضي أم بالإجبار وهل كان هناك مقابل لذلك أم ماذا؟!

وتابع المصدر، أن منى فاروق تحت الضغط والاستجواب اعترفت بعدد من الأمور، نافية أن يكون هى من روجت أو سربت الفيديو وأنها لا تعلم من قام بمثل هذه الأمور، لافتاً إلى أن هناك سيدة فى 2015 سرقة لاب توب وعدد من هواتف المحمول من الشخصية العامة وهي من سربت هذه الفيديوهات والصور وتم تقديم بلاغ للنيابة ضدها فى هذا الوقت.

- الإعلانات -

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: